منتديات شباب رايق نرحب بك مرة أخرى يا زائر


    ارتفـــاع الكولســـترول.. مســــتوياته وأعراضـــــه

    شاطر
    avatar
    فريق عمل شباب رايق
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    ذكر
    عدد الرسائل : 86
    العمر : 30
    دعاء :
    تاريخ التسجيل : 18/05/2008

    lld2 ارتفـــاع الكولســـترول.. مســــتوياته وأعراضـــــه

    مُساهمة من طرف فريق عمل شباب رايق في الجمعة أكتوبر 17, 2008 2:26 pm

    سؤال وجواب
    ارتفـــاع الكولســـترول.. مســــتوياته وأعراضـــــه

    في العدد السابق استعرضنا أنواع الكولسترول وأهمية المحافظة علي مستوي معتدل من الكولسترول في الدم. في هذا العدد نناقش أعراض ارتفاع الكولسترول؟ والمستويات المطلوبة عند قياسه؟ ونذكر بداية أن الكولسترول مادة شمعية بيضاء طرية عديمة الطعم والرائحة موجودة في الدم وجميع أجزاء الجسم. وتحتاج أجسامنا إلى الكولسترول لتعمل بشكل طبيعي حيث يستخدم في بناء الخلايا، فهو موجود في جدار أو غشاء الخلية في الدماغ، الأعصاب، العضلات، الجلد، الكبد، والأمعاء والقلب.
    يستخدم الجسم الكولسترول لإنتاج هرمونات عدة، فيتامين د، وأحماض الصفراء التي تساعد على هضم الدهون. والجسم يحتاج إلى كمية قليلة من الكولسترول لتغطية هذا الاحتياج. إن الزيادة الكبيرة في كمية الكولسترول في الدم تؤدي إلى الإصابة بتصلب الشرايين وهو عبارة عن ترسب الكولسترول والدهون في الشرايين بما فيها الشرايين التاجية للقلب، وبالتالي تساهم في ضيقها وانسدادها مما يسبب أمراض القلب .
    * ما هي أعراض ارتفاع الكولسترول؟
    ـ لا توجد أعراض لارتفاع الكولسترول في الدم وقد لا يتم اكتشافه لعدة سنوات أو يتم اكتشافه بعد الإصابة بأمراض القلب التاجية، وهي الذبحة الصدرية أو خناق الصدر، وجلطة القلب أو احتشاء العضلة القلبية.
    فعند تراكم البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة LDL (الكوليسترول الضار) على السطح الداخلي للشرايين ينتج تكون لطخة أو بقعة تؤدي إلى ازدياد سمك الشريان وتصلبه، فتقل مرونته مما يؤدي إلى قصور في تيار الدم، وبالتالي يسبب أمراض القلب التاجية.
    يتم تراكم الكولسترول ببطء وفي سنوات عدة. ولأن ارتفاع الكولسترول ليس له أعراض فاحتمال اكتشافه ضئيل، وعادة يتم اكتشافه بعد الإصابة بأمراض القلب التاجية.
    ولكن يستطيع الطبيب تحديد مستوى الكولسترول بواسطة اختبار دم بسيط (مستوى الكولسترول الكلي في الدم) ومن ثم المساعدة لمنع آثاره المرضية.
    * ما المقصود بمستوى الكولسترول في الدم؟
    ـ مستوى الكولسترول في الدم عبارة عن مستوى جميع أنواع الكولسترول في الدم. وبارتفاع مستواه تزداد مخاطر الإصابة بأمراض القلب التاجية. ويوجد جدول يوضح القيم التي يجب أن تهتم به. حيث يقاس الكولسترول إما بالجرام لكل ديسيلتر (100 ميليلتر) أو بالوحدات الدولية (ميلي مول لكل لتر).
    وفي الجدول يمكن أن نحدد خطورة مستوى الكولسترول:
    - أقل من 200 ملغم / ديسيليتر، وأقل من 2,5 ملي مول / لتر - مستوى مرغوب به ويساهم في الإقلال من مخاطر الإصابة بأمراض القلب التاجية. ومستوى 200 ملغم/ ديسيليتر أو أكثر يزيد من تلك المخاطر.
    - 200 إلى 239 ملغم/ ديسيليتر، و2,5 إلى 2,6 ملي مول/ لتر - عامل الخطر مرتفع.
    - 240 ملغم/ ديسيليتر أو أكثر، و3,6 ملي مول/ لتر أو أكثر - يعتبر مستوى مرتفع. والشخص بهذا المستوى يوجد لديه خطر للإصابة بأمراض القلب التاجية بأكثر من الضعف مقارنة بشخص ذي مستوى أقل من 200 ملغم/ ديسيلتر.
    * وعند أي مستوى يكون الكولسترول ضاراً؟
    - أقل من 130 ملغم/ ديسيليتر، وأقل من 4,3 ملي مول/ لتر -المستوى المطلوب.
    - 130 إلى 159 ملغم/ ديسيليتر، و4,3 إلى 1,4 ملي مول/ لتر - عامل الخطر مرتفع.
    -160 ملغم / ديسيليتر أو أكثر، و1,4 ملي مول / لتر أو أكثر - عامل الخطر مرتفع.
    * وماذا عن مستوى الكولسترول الجيد؟
    - 60 ملغم/ ديسيليتر أو أكثر، و6,1 ملي مول/ لتر أو أكثر - مستوى أعلى يعتبر عاملا واقيا من الإصابة بأمراض القلب التاجية.
    - 35 إلى 59 ملغم/ ديسيليتر، و9,0 إلى 5,1 ملي مول/ لتر - كلما أرتفع المستوى كلما كان ذلك أفضل.
    - أقل من 35 ملغم/ ديسيليتر - وأقل من 9,0 ملي مول/ لتر - عامل خطر أساسي في الإصابة بأمراض القلب التاجية.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يناير 16, 2019 4:49 am